“هيومن رايتس ووتش”: نخشى من استخدام الرئيس التونسي سلطاته غير العادية ضد معارضيه

أعربت منظمة “هيومن رايتس ووتش” عن قلقها إزاء الوضع في تونس، منذ أن تولى الرئيس قيس سعيد كامل السلطات واعتقال نائب مستقل معروف بانتقاده للجيش والرئيس.

وقال إريك غولدستين مدير منظمة “هيومن رايتس ووتش” لشمال إفريقيا إن اعتقال النائب السابق ياسين العياري “يؤكد ما كان يخشى منه أن الرئيس سعيد قد يستخدم سلطاته غير العادية ضد معارضيه”.

كما أعربت هيومن رايتس ووتش عن قلقها إزاء اعتقال “أربعة أعضاء من حركة النهضة” ذات التوجه الإسلامي والشريكة في السلطة في تونس منذ عشر سنوات، وقالت المنظمة الأمريكية غير الحكومية إنهم اتهموا بالسعي إلى “ارتكاب أعمال عنف” أمام البرلمان.

وعبر بعض التونسيين عن خوفهم من عودة القمع بعد عشر سنوات من الثورة التي أدت إلى سقوط نظام الرئيس الراحل زين العابدين بن علي، لكن الرئيس سعيد أكد أنه “لا خوف على حرية التعبير، ولا خوف على حرية التنظم، وأنه ليس في هذه السن سيبدأ مرحلة جديدة تقوم على الديكتاتورية.

وشدد سعيد على أن أجهزة الأمن لم تعتقل أحدا من دون وجه حق، وقال “لم نعتقل أحدا إلا إذا كانت عليه قضايا”.

والعياري الذي اعتقل الجمعة حكم عليه سابقا عدة مرات بسبب خطابه الذي ينتقد الجيش بشدة وقد وصف هذا الأسبوع الصلاحيات الاستثنائية التي تولاها الرئيس بأنها “انقلاب عسكري”.

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

“حماس”: الضفة متجهة نحو المواجهة الشاملة مع الاحتلال

 صرح عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” حسام بدران بأن “تصاعد حالة المقاومة في الضفة الغربية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: