~•¤مثل سحابة يوما ما ستمطر¤•~الشاعر☆أحمد نفاع/المغرب☆

مثل
سحابة
يوما ما ستمطر
——————– أحمد نفاع / المغرب
يوما ما
ربما، هو هذا اليوم
ستمطر فراشات ناعمة
وسأكتب أنا قصيدة من جوف تابوت
أرصعها
بكلمات مبللة .. تتوسل
شفافةً وبلا كفن
تسبح بين سواقي أسرار
من حصى
وغبار

كلهم ..
هم مثلي
يخافون الظلام
يمشون في الأسواق
ويعشقون رائحة المطر والأطباق
غرباء أغبياء .. لا يتخيلون طول أصابع الفناء
مثلهم كنت ..
أتمدد بعرض الأفق
أتحرش بالغيب بنظرات هوجاء

مسكوناً كنت ..
كلما اختلست الطلة
من شقوق متحف عليه عسس
أتبرم من حال جماجم
معروضة للتسلية
على رفوف
حجر.
صمت رهيب يدندن في شرود
لازمة اليقين
والعبث

في
وجهها ..
كنت أصرخ: أنتِ فارغة مني
شمسك باردة وشمسي أنا ما زالت تحرق
وبيننا أرض تدور
في
خيالنا
سكنت للأبد
لعنة الزوال والبقاء

أشياء ..
بنا تستبد حد الخرف

فرِحٌ أنا
فقط، لأني أقدِر
أن أعد – بلا عَونٍ – أصابع يدي
لم أعد
سجين وهم ..
كنت لا أقترب كثيراً إلا بإذن
والآن
أصبحتُ
أدمِنُ حرارة العناق
أتسلى بترتيل آيات الفَقد واللقاء
أُغري بعدالة حمقي
لي
أقول:
ما أسعدني حياً
وأنا أكتب من جَوف قبري المفتوح
كلمات بتوابل مرة/حلوة
تأبى أن تصدأ
أو
تتحلل

عن abear zaher

شاهد أيضاً

دقّةُ التّعبيرِ القرآني (التّرابطُ بينَ الآيات) …..بقلم خليل الدّولة

قالَ تعالى (إنّ الّذينَ آمنوا والّذينَ هاجروا وجاهدوا في سبيلِ الّلهِ أولئكَ يرجونَ رحمتَ الّلهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: