الأحد , سبتمبر 19 2021

حوار مع السفير التونسي ببلجيكا نبيل عمار . بقلم حليمة بوزيان

نبيل عمار سفير تونس لدى المملكة البلجيكة والاتحاد الأوروبي
“قرارات ٢٥ يوليو ” استندت ال الدستور ولم تصلني اي رسالة من الرأي العام على انه “انقلاب!”
قال السفير التونسي السيد نبيل عمار ان قرارات الرئيس التونسي قيس جاءت بعد عشرة سنوات الشعب التونسي أدرى بتقيمها و
انا اري في قرارات ٣٥ يوليو هي استندت على الدستور
نامل ان تساهم في النهوض بتونس و باذن الله ستكون قفزة عامة يسجلها التاريخ
ادعوا الجالية التونسية ببلحيكا ولكسمبورغ الي التروى وعدم الانشقاق ولهم حق التعبير والنقد دون الاحتقان والعنف
أكد سعادة سفير تونس السيد نبيل عمار على انه لا مجال للتراجع والعودة الي ما يزعمه البعض الي الدكتاتورية او التعدي على حقوق الإنسان والحريات دون موجب لأن الشعب التونسي شعب واعي وكل المنظمات الحقوقية والمجتمع المدني سيكون بالمرصاد
تونس بين أيادي امينة لأن شخصية الرئيس التونسي يعرفها الشعب حق المعرفة ولا مجال للحديث عن الدكتاتورية او اغتصاب الحريات
أكد في ختام الحوار على ضرورة العمل كجسد واحد وعلى عدم تفرقة الشعب وخص الجالية ببلحيكا برسالة إيجابية يحثهم فيها على تقديم صورة تونس على أحسن وجه
حليمة بوزيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: