الإثنين , سبتمبر 20 2021

احمد عفيفي يكتب : ( هى فوضى ) فعلا وخلينا كده ل ( حين ميسرة )!!

احنا بلد ليها العجب .. المحترم فيها ياخد على قفاه .. و ( الفلاتي ) وبتاع نسوان نضرب له تعظيم سلام.
انا مش عارف بأى عين خالد يوسف راجع تاني والدولة بترحب به وناوي يزاول نشاطه الفني ويمكن كمان يعمل التماس ويرجع مجلس الشعب .. على اساس إيه ؟ انه اتأدب وقعد في باريس ٣ سنين بعد فضيحة جنسية بجلاجل.. مش هربان ووشه في الارض.. لا همه البنات اللي ضحك عليها وسقاهم حاجة أصفرة ووهمهم بالمجد والبطولة واستغل انه نجم ودونجوان ومشى ورا دماغه الوسخة وسلوكه الشاذ، ومصر كلها اتفرجت عليه وهو والبنات سكرانين طينة وفي أوضاع مفيش اوسخ من كده.
الباشا رجع تاني ولا كأنه عمل حاجة.. وبعين بجحة قال عايز يعمل افلام منها عمل ضخم عن حرب اكتوبر.!
ياعم ( تغور السمنة من ركب النملة ) .. وحياة ابويا لو كنت حتى المخرج العالمي هيتشكوك، فبعد عملتك السودا كان لازم تتداري عن عيون كل اللي عرفوا فضايحك .. لكن انت شايفها ( فوضى ) .. وراجع تشتغل ل ( حين ميسرة ) ، يمكن الدولة تفوق وتعرف ان اللي زيك لازم ( يتزبل ) ولا حد يعبره عشان يحس اننا عندنا دم ومنقبلش المسخرة!
وبعدين ازاى تبقى بتاع مزاج ونسوان وبتجاهر بالمعاصي وعايز تقنعني انك لك موقف سياسي .. انا مستغرب ايه انفصام الشخصية العجيب ده .. ازاى تبقى اتنين في واحد .. انا عارف ان ناس كتير كشخصيات عامة ليها هفواتها، بس بيعملوها في الدرا .. مش حاجة تشرف ابدا اني اجيب بنات واقلعها واسكرها واصورها وأبان بشكل مذري ومخجل.. واعمل فيديو يحمل كل الوساخات دي .. يا أخي إذا بليتم فاستتروا.. بتفضح نفسك وتورينا انك عنتيل وعشر رجالة في بعض .. كسبت ايه غير نظرة تحقير من الناس كلها مظنش أبدا أن حد فيهم حيحترمك ويدخل لك فيلم تاني حتى لو اخدت به الأوسكار.
………..
نضفي نفسك يا دولة ومتسمحيش لحد يلوث سمعتك .. خالد يوسف كان نائب في البرلمان، يعني رجل دولة .. خذلك ومعملش ليكي حساب .. فلازم انتي كمان تذبليه وتصدري له الطرشة .. عشان يعرف ان البلد دي مفيهاش مكان إلا للناس المحترمة.. لكن بتوع الهشك بشك والنسوان يغوروا بعيد عن وشوشنا.. كفاية علينا بيكا وشاكوش وغيرهم .. شوية جرابيع بقوا مليونيرات.. وأصحاب العقول النابهة مش لاقيين ياكلوا.. مش عايزين نرجع تاني لعنتر الزبال والدكتور جلال استاذ الجامعة في الفيلم الأشهر ( انتبهوا ايها السادة ) .. كانت مرحلة انفتاحية مهببة افتكرنا انها عدت وغارت في داهية، لكن واضح انها لسه موجودة ومش ناوية تفارقنا أبدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: