الجمعة , نوفمبر 27 2020

أوَزّع مائي للعطاشِ و أعطَشُ….قصيده للشاعر منيار العيسي

أوَزّع مائي للعطاشِ و أعطَشُ
و أسلكُ دربَ الْ لاوضوحِ أُفتّشُ

فمِن أيّ بلّورٍ مرايا حِكايتي
و حتى انعكاسي في القصيدةِ موحِشُ

على دفترِ الجوعِ انسكبتُ
و ها أنا بما بين سطرَي حسرتي أتعيَّشُ

و لي صفحتانِ :
” الشعرُ ” و ” الموتُ و الأسى “
و باقي حياتي _ كيف كنتُ _ مُهمَّشُ

أعلّلُ حزني بالطباعِ
فلي فؤادُ خدٍّ بإزميل الدموعِ مُخدَّشُ

و في كلّ حربٍ مع حقيقةِ غايتي
هُزِمتُ .
فماذا غيرَ وهمي أجيِّشُ ؟!

و قالوا :
” تضلُّ الدربَ .. كيف ستهتَدي ؟! “
.
تتبّعتُ شَيطاناً برأسي يوشوِشُ

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: