الإثنين , سبتمبر 20 2021

الأردن ومصر يجددان دعمهما للسلطة الفلسطينية

جددت كل من الأردن ومصر دعمها للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني خلال القمة الثلاثية التي ضمت رئيس السلطة الفلسطينية الرئيس محمود عباس والعاهل الأردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال وزير الخارجية المصري سامح شكري خلال كلمته بمجلس جامعة الدول العربية على اليوم الخميس “نستمر في العمل مع الأشقاء ومع المجتمع الدولي على إعادة الحقوق المشروعة إلى الشعب الفلسطيني الشقيق، وإقامة دولة فلسطينية مُستقلة على حدود 4 حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والمُبادرة العربية للسلام”.

بدوره قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي إن “القضية الفلسطينية كانت وستبقى أولويتنا الأولى، وإن استمرار غياب آفاق حلها على الأسس التي تلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق هو أساس التوتر والصراع في المنطقة، وستظل منطقتنا أسيرة الصراع والتوتر ما لم ينته الاحتلال، ويحصل الشعب الفلسطيني الشقيق على كل حقوقه، وفي مقدمتها حقه في الحرية والدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس المحتلة، على خطوط الرابع من حزيران للعام 1967، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل، على أساس حل الدولتين، و وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.

هذا وخلصت القمة الثلاثية الى ضرورة الدفع باتجاه أمن واستقرار الضفة الغربية مع ضرورة شجب أي محاولات للاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشرقية المحتلة.

وتدعم القاهرة وعمان المسار السياسي للسلطة الفلسطينية القائم على ضرورة تفعيل المقاومة الشعبية السلمية والاستمرار في العمل على تحسين الظروف المعيشية للفلسطينيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: