الأحد , سبتمبر 19 2021

الضحك و فوائده القصيرة و الطويلة الأجل: بقلم ميرنا أحمد

سواء كنت تبتسم على برامجٍ ساخرٍة فى التلفاز أو تضحك بسبب رسوم كارتونية فى الصحف فبلا شك ستجد أن الابتسامة أو الضحك يجعلك تشعر بشعوٍر أفضل لأنهُما يُعدا شكلاً رائعاً و مؤثراً أشد التأثير فى أشكال تخفيف الضغط النفسى و قد أكد عدة أطباء نفسيين أن للأبتسامة فوائد قصيرة و طويلة المدى أيضاً …
فيمنحُ الضحك الجيد آثاراً قصيرة المدى عندما تبدأ بالضحك فلا يقتصر دوره فقط على تخفيف الأعباء التى تُصَبُّ على العقل بل يُحَفِّز أيضاً على حُدوث تغيُّرات جَسدية لديك و تُحسِّن الابتسامة استنشاق الهواء الغنى بالأكسجين و تُحفِّز القلب و الرئتين و العضلات و تَزيد الإندورفين ( المُسكِّنات الطبيعية ) التى يقوم الجسم بإفرازها كما تُساعد على تنشيط و تخفيف استجابتكَ للضغط النفسى حيثُ يبدأ الشخص بالتبسُّم فالضحك فتقلُّ استجابته للضغط النفسى و يُمكن أن يَزيد مُعدَّل ضربات القلب و ضغط الدم ثم ينخفض مرة أخرى و هو مايزيد الشعور بالاسترخاء و كذلك تعمل الابتسامة على تلطيف التوتُّر حيث يؤدى الضحك أيضاً على تحفيز الدورة الدموية و يُساعد كذلك فى استرخاء العضلات استرخاءاً تاماً و كل منهما يُساعد فى الحد من بعض أعراض الضغط الجسدى …
أما عن التأثيرات الطويلة الأجل فتتمثل فى تحسين الجهاز المناعى للجسم حيث تُظهر الأفكار السلبية بعض التفاعلات الكيميائية التى يُمكن أن تؤثر على الجسم عن طريق جلْب المزيد من الضغط النفسى على أجهزتكَ و تقليل مناعتكَ على النقيض من ذلكَ يمكن للأفكار الإيجابية فى الواقع إنتاج الببتيدات العصبية التى تُساعد على مُكافحة الضغط النفسى و الأمراض التى من المُحتمل أن تكون أكثر خُطورة علاوة على تخفيف الألم حيث يخفِّف الضحكُ الألمَ من خلال جعْل الجسم يُنتج مُسكنات الألم الطبيعية الخاصة به و كذلك زيادة الرضا الشخصى للفرد حيث يمكن أن يجعل الضحكُ التعامُل مع الحالات الصعبة أكثر سُهولة كما يساعدكَ على التواصل مع أشخاص آخرين علاوة على تحسين حالتكَ المزاجية و يمنع الإصابة بالاكتئاب الذى ينتج أحياناً بسبب الأمراض المُزمنة …
و لذلك فنصيحتى دائمًا لكل انسان أن ينطلق و يُجرب الأمر و يبتسم و يضحك حتى و إن بدا الأمر مُصطنعاً قليلاً فبمُجرد أن تضحك بينك و بين نفسك عليك أن تُفكر فيما تشعر به حالياً هل عضلاتك أقل توتراً الآن ؟ و هل تشعر بأنكِ مسترخى و مُبتهج بنحو أكبر ؟ هذه هى الأعجوبة الطبيعية للضحك فى المنزل و العمل و بين الأصدقاء و فى كُل مكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: