الخميس , نوفمبر 26 2020

إلمس قلبك….قصيده للشاعر السير ديكو

إلمس قلبك حيث شئت ،
رمم أطراف وريدك بالقُبلة ،
و أقصد دربك مطمئنا ،
هناك في أطراف النبض ،
عطر ،
ووردة تمتحن التأوه ،
خذها معك ،
أحرسها جيدا من المطر ،
دع يدك تبتل ،
و تبتل في خشوع ،
لتعود خال من أوجاعك ،
مساءا ستعلم أيها الحاضر فينا
أن الرحيل رواية حبرها لن يكتمل ،
و انت في بداية حبوك ،
تلامس شفاة ترتجف ،
حينها تشعل من دمك الفنار ،
تفقد لونه المحمر ،
تتصبب عرقا يلم عنك الملح ،
فتبدو بلامذاق أو لون أو حبر ،
أنك تشاطر الشمس الضياء ،
تعود و في يديك ثمة إهتزاز ،
ثمة أختلاس للوقت ـ
تبدأ مجددا احلامك في براءة تهتك صوتك قبل أن تفيق
ففي العشق ،
تتراوح الخطي مكانها ،
تسرف في إنتظار المشيئة ،
يتحطم قلب ،
ينبت عشق اخر ،
كما الصبار في صحراء الجسد ،
لكنه لا يجرح ،
هو الجسد سميكة خلاياه ،
هو حصي موؤد ينزف ماء ،
يسخر سحاب العمر ،
فيمطرنا أين نشاء ،
في نوافذ الغائبين ننتظر ،
و نشير بالبقاء

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: