الكاتبة منى قابل تكتب : بعد اللقاء

بعد اللقاء لن تعود أبدا كما جئتني
شكل ذراعيك سيصير دائريًا
فلن تتركني أغادر أحضانك
عطر صوتك سيمسي أروع بعد امتزاجه
بلهيب زهور فمي
كن شجاعًا لمرة وجرب دعوتي للقاء
وحينها
عيناك ستصبحان ملونتين بلون لهفتي
خصلات شعرك ستغدو خمرية بلون أصابعي
الأحرى أنك لن تفكر في الانشطار عن جسدي
ستبيت تلك الليلة في مقلتيّ
وحين تستيقظ
ستبقى عالقًا هنا بين أهدابي
كلما ازدادت نيران لهفتك
كلما ارتجفت ضلوعك
كلما تراقص صدرك صعودًا وهبوطًا
سأغمض عيني لأعانقك تحت ظلال جفوني
في غفلة من المسافات ونعاس عيون جواسيس الهوى
سأبقيك بيني وبيني
أؤكد لك أنك
بعد اللقاء لن تعود إليك ، كما أني لن أرحل منك ما حييت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: