مَجازُ الفَجْرِ .. بقلم : خلود فوزات فرحات

مَجازُ الفَجْرِ

*****************

مَوْعِدُنا

مَعَ الفَجْرِ

مُطَرَّزٌ بِخُيُوْطِ

نَدًى

وَهَدِيْلِ شَوْقٍ

مُسْتَباحٍ

اللَّغَطُ طالَ

فَوانِيْسَ الشَّكِ

وَانْدَسَّ اليَقِيْنُ

تَحْتَ جِلْدٍ

مِنْ زُجاجٍ بارِدٍ

قابَ قَوْسَيْنِ

أَوْ …

نَخْلَةٍ وَماءٍ

وَأَنا الغَرِيْبُ

أَقْتَفِي أَثَرَ

السَّرابِ

مَنْ مِنَّا

بِلا كِذْبَةٍ

بِلا صُنْدُوْقٍ

أَسْوَدَ

وَرُوْحٍ

بِنَكْهَةِ العَفَنِ

وَمَكْرُ الثَّعالِبِ

لَنا سِلاحٌ

خُذْ بِيَدِي

سُمُّ العَصَى

زَلْزَلَ دَمِي

وَلَمْ أَكُ يَوْماً

بِلَوْنِ النُّوْرِ

وَلا مَبْعُوث

الصَّباحِ

فَالحِجارَةُ

فَقَأَتْ عَيْنَ الشَّمْسِ

وَأَنا وَأَنْتَ

بِلا وَجْهٍ

بَعْدَ أَنْ جَفَّ رِيْقُ

البِئْرِ

لا ثَوْبَ

يَسْتِرُ عَوْرَتَنا

فَكُلُّ الحُلُوْلُ

فَضْفاضَةٌ

وَما يَسْتِرُهُ

الرَّمْلُ

تُعَرِّيْهِ الرِّياحُ

خلود فوزات فرحات/سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: