أخبار عاجلة

السفير أسامه نقلي: نحتفي اليوم بعزة وطن يسير في طريق التنمية المستدامة .. ونفخر بما وصلت إليه العلاقات مع مصر من مستوى يليق بمكانة الدولتين في المنطقة والعالم: سفارة المملكة العربية السعودية بالقاهرة تحتفل باليوم الوطني الـ91

 

 

 

أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أسامة بن أحمد نقلي حفل استقبال مساء اليوم في القاهرة بمناسبة الذكرى الـ 91 لليوم الوطني للمملكة، بحضور معالي وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور علي المصيلحي نائباً عن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وعدد من السادة الوزراء والسفراء، ورجال الدولة والإعلاميين والمثقفين والفنانين، وكبار الشخصيات العامة.

في بداية الحفل، ألقى نقلي كلمة رفع خلالها أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله-، وإلى الشعب السعودي النبيل.

وقال نقلي: يسعدني ويشرفني أن نتشارك اليوم الاحتفاء باليوم الوطني السعودي الواحد والتسعين، هذا اليوم الذي توحدت فيه إرادة شعبٍ أبيّ بقيادة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود-طيب الله ثراه-، يوم وضِعَت اللبنة الأولى لدولة حديثة أساسها العدل والتسامح والسلام استنادًا على كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.. بلادنا الغالية التي أعزها الله بخدمة الحرمين الشريفين ودأب ملوكها البررة على إعلاء راية الدين الحنيف في سبيل خدمة الوطن والمواطن، وخدمة قضايا أمتينا العربية والإسلامية، والأمن والسلم الدوليين.

وأضاف: إننا نحتفي اليوم بكل فخر واعتزاز وشموخ بعزة وطن يسير بكل همة في طريق التنمية المستدامة، بقيادة ودعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وعضده وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -حفظهما الله ورعاهما-، وطن يرتقي بسواعد أبنائه الفتيّة، يحركه طموح يصل عنان السماء، يأبى إلا أن يكون في طليعة الصفوف في كافة مجالات السياسة والاقتصاد والعلوم والثقافة وغيرها، مستثمرا أغلى ثرواته المتمثلة في الشعب السعودي العظيم.

وتابع نقلي: عندما شرع الملك المؤسس -رحمه الله- في رسم سياسة الدولة الخارجية وبناء علاقاتها الدولية، كانت مصر هي وجهة الانطلاق، ليبني أواصر المودة والإخاء والمحبة بين البلدين والشعبين الشقيقين في ظل روابط الدين والعروبة والدم، لتنطلق سياسة المملكة الخارجية مادة يدها إلى العالم، مصافحة إياه بالمحبة والسلام والوئام في خدمة قضايا أمتينا العربية والإسلامية، باسطة يد العون بالخير والعطاء إيمانًا منها بقيم الإنسانية التي حثنا عليها ديننا الحنيف.

وأكد نقلي: إنني وإذ افتخر اليوم بيوم الوطن الواحد والتسعين، فإنني أفتخر واعتز كذلك بما وصلت إليه العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين من مستوى متنامي يليق بمكانة الدولتين في المنطقة والعالم، ولا يفوتني في هذا المقام أن أتقدم بالشكر لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، وحكومة مصر بقيادة دولة رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ومجلس النواب المصري برئاسة سيادة المستشار الدكتور حنفي جبالي، ومجلس الشيوخ المصري برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق. والشكر موصول لجميع أفراد الشعب المصري بكافة فئاته على جهودهم المثمرة والبناءة في دعم وتوطيد هذه العلاقات.

وفي الختام، جدد السفير أسامه نقلي ترحيبه بالسادة الحضور، سائلاً المولى عز وجل أن يديم على أوطاننا أمنها واستقرارها وازدهارها وأن يحل السلام على شعوب العالم أجمع.. إنه سميع مجيب الدعاء.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: