السبت , نوفمبر 28 2020

قلق دولي من انتهاكات بعثات حفظ السلام

 

امتنعت مصر عن التصويت لصالح قرار مجلس الأمن رقم 2272 الخاص بالتصدي لوقوع انتهاكات جنسية من جانب أفراد بعثات حفظ السلام.

وأعرب القرار الدولي عن بالغ القلق إزاء الادعاءات الخطيرة والمستمرة بارتكاب أعمال استغلال وانتهاك جنسيين من قبل أفراد في بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وقوات غير تابعة للمنظمة.

وأكد أن الاستغلال والانتهاك الجنسيين من جانب حفظة السلام التابعين للأمم المتحدة يقوض ولايات حفظ السلام ومصداقية بعثاتها.

وقبل التصويت قدم مندوب مصر السفير عمرو أبو العطا، اقتراحا بتعديل الفقرة الثانية من القرار والمتعلقة بشروط إعادة القوات في حالات الادعاءات بارتكاب أعمال الاستغلال والانتهاك الجنسيين.

ولكن الدول الأعضاء رفضت تعديل مشروع القرار، فامتنعت مصر عن التصويت، داعية إلى ضرورة التمييز بين إدانة حالات الانتهاك الجنسي والتصدي لها وبين وصم دول بأكملها والقوات التابعة لها بهذه الجريمة النكراء.

وأوضح السفير المصري قائلاً “لقد اختار وفد بلادي عدم التصويت ضد قرار المجلس بشأن الاستغلال والابتزاز الجنسي وذلك نظرا لاقتناعنا بأهمية العديد من الفقرات الواردة به والتي تتناول سبل التصدي للحالات المتكررة لحالات الاستغلال والابتزاز الجنسي في عمليات حفظ السلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: