دقّةُ التّعبيرِ القرآني (التّرابطُ بينَ الآيات) …..بقلم خليل الدّولة

قالَ تعالى (إنّ الّذينَ آمنوا والّذينَ هاجروا وجاهدوا في سبيلِ الّلهِ أولئكَ يرجونَ رحمتَ الّلهِ والّلهُ غفورٌ رحيمٌ # يسئلونكَ عنِ الخَمْرِ والمَيسِرِ قُلْ فيهما إثمٌ كبيرٌ ومنافعُ للنّاسِ وإثمُهما أكبرُ من نفعِهما – – -) الآيتانِ ٢١٨ و٢١٩ من سورةِ البقرة.
يُخبرُنا سبحانَهُ عنِ الّذينَ آمنوا باللّهِ رَبًّا وبمحمّدٍ نبيًّا ورسولاً وهاجروا في سبيلِ الّلهِ هَرَبًا بدينِهم مِنَ الطّواغيتِ والمشركينَ وجاهَدوا في سبيلِ الّلهِ أنّهم يَسْتَحقّونَ رحمةَ الّلهِ وأنّ الّلهَ غفورٌ لذنوبِهم رحيمٌ بهم.
ثُمّ بيّنَ سبحانَهُ حُكْمَهُ في الخمرِ والمَيسِرِ (وهوَ القمار) لِمَنْ يسألُ الرّسولَ عنهما أنّ فيهما إثمًا كبيرًا لِمَنْ يَتَعاطاهما ومنافعَ للّذينَ يُتاجرونَ بهما ولكنّ إثمَهما أكبرُ من نفعِهما لِما يَتَرَتّبُ من تعاطيهما مِنَ المفاسدِ العظيمة.
وعندَ التّمَعّنِ في الآيتينِ أعلاهُ نجدِهُ سبحانَهُ ذَكَرَ حُكْمَهُ في الخمرِ والميسرِ بعدَ ذِكْرِ الّذينَ آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيلِ الّلهِ فَهَلْ هوَ انتقالٌ من موضوعٍ إلى آخرَ لاعلاقةَ لهُ بسابقهِ أم أنّ هناكَ ترابطًا بينَهما؟؟
والجوابُ نعم هناكَ ترابطٌ وثيقٌ بينَ الآيتينِ من حيثُ أنّ الّذينَ آمنوا وهاجروا وتَرَكوا كلَّ ما يَملِكونَ في ديارِهم الّتي خَرجوا منها هَرَبًا بدينِهم سَيَحْتاجونَ في البلادِ الّتي هاجَروا إليها إلى عَمَلٍ أو تجارةٍ يَرْتَزِقونَ منها وكانتْ تجارةُ الخمرِ والميسرِ رائجةً في حينِها وفيهما أرباحُ كثيرةٌ فَسَألوا النبيَّ عنهما فبيّنَ سبحانَهُ حُكْمَهُ فيهما. فانظرْ إلى التّرابطِ الوثيقِ بينَ الآيتينِ وقل سبحانَ الذي وسِعَ كلّ شيءٍ عِلما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: