“السكرتيرة” تكشف بماذا همس ترامب لبوتين خلال لقائهما

قالت ستيفاني غريشام السكرتيرة السابقة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إن الأخير تعمد الظهور بمظهر أكثر صرامة تجاه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما في اليابان.

وأضافت غريشام، في مذكراتها، أن ترامب همس لبوتين أن ذلك فقط “أمام كاميرات التصوير”.

وذكرت “واشنطن بوست” في تعليقها، أن الجمهور لا يعرف سوى القليل عن لقاء ترامب وبوتين، على هامش قمة مجموعة العشرين عام 2019 في أوساكا.

لكن غريشام، التي كانت في ذلك الوقت تعمل سكرتيرة صحفية لترامب، نوهت في كتابها بأنها رأت الرئيس الأمريكي يميل نحو بوتين في ذلك اليوم ويقول له هامسا: “سأكون أكثر صرامة معك لبضع دقائق، فقط أمام الكاميرات، وبمجرد مغادرة الصحفيين، سنتحدث. أنتم تفهمون ما أقصد”.

من جانبها، قالت ليز هارينجتون المتحدثة باسم ترامب، إن كتاب غريشام هو “محاولة أخرى مثيرة للشفقة للاستفادة من قوة الرئيس وبيع الأكاذيب عن عائلة ترامب”، وشددت على أن غريشام نفسها “ليست إلا موظفة سابقة غاضبة”.

سيصدر كتاب غريشام تحت عنوان، “الآن سأجيب عن أسئلتك: ما رأيته في البيت الأبيض في عهد ترامب”، في 5 أكتوبر المقبل. وفيه تتحدث هذه الموظفة السابقة، عن عملها في البيت الأبيض مع ترامب، وكذلك مع زوجته ميلانيا ترامب.

عملت غريشام كسكرتيرة صحفية خلال حملة ترامب الرئاسية لعام 2015، ثم بدأت العمل في البيت الأبيض كسكرتيرة صحفية للرئيس المنتخب، ثم كرئيسة للموظفين ومتحدثة باسم ميلانيا ترامب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: