وزير التعليم المصري يحسم الجدل حول تأجيل الدراسة

حسم وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي الجدل حول ما يشاع عن تأجيل الدراسة عن موعدها المحدد في البلاد في الـ9 من أكتوبر المقبل.

وأكد في حديث متلفز أن العام الدراسي سيبدأ في موعده، وقال: “الدنيا كلها في كورونا وفيها برضه عملية تعليمية”.

وأشار إلى أن الدولة تحاول المحافظة على العمل على ألا يفقد الطلاب محتوى تعليميا كما حدث في العامين الماضيين.

وأوضح شوقي أن اليوم الدراسي سيكون بالحضور المعتاد دون أي تغيير، لافتا إلى مواصلة العمل على تطعيم المعلمين والموظفين ضد كورونا حيث اقترب العدد الإجمالي للمنتسبين للوزارة الذين حصلوا على لقاح كورونا من 900 ألف

وسيبدأ العام الدراسي في مصر في الـ9 أكتوبر المقبل ويستمر لمدة 34 أسبوعا، وتكون مدة أيام الدراسة الفعلية 190 يوما، منها 93 يوما للفصل الدراسي الأول، و97 يوما للفصل الدراسي الثاني، حيث تنتهي الدراسة في 16 يونيو المقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: