الجمعة , نوفمبر 27 2020

معارك عنيفة حول مدينة تعز اليمنية المحاصرة

واصلت القوات الموالية للحكومة في اليمن، اليوم السبت، هجومها سعيا لرفع الحصار الذي يفرضه المتمردون الحوثيون منذ أشهر، على تعز، كبرى مدن جنوب غرب البلاد بحسب مصادر عسكرية.

وغداة استعادة القوات الحكومية، مواقع في الضواحي الغربية والجنوبية لمدينة تعز، تركزت المعارك اليوم السبت، في شمال المدينة، وشرقها بحسب المصادر نفسها.

وصرح أحد المصادر، لوكالة “فرانس برس”، بأن القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، تمكنت من استعادة مواقع مهمة في الضاحية الشمالية، حيث ما تزال اشتباكات عنيفة مستمرة.

لكن في الضاحية الشرقية، تبدو المهمة أكثر صعوبة، لأن القطاع تحت سيطرة قوات الحرس الجمهوري، وحدة النخبة في الجيش التي بقيت موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح المتحالف مع المتمردين كما أضاف المصدر.

ومن هذه الضاحية التي تضم مطارا ومدينة صناعية ومواقع عسكرية، منها القيادة العامة للقوات الخاصة، قصف المتمردون وحلفاؤهم الأحياء السكنية في وسط تعز، كما قالت المصادر العسكرية دون تقديم حصيلة للمعارك.

وردت القوات الموالية لهادي، التي تواصل اليوم السبت تمشيط المناطق التي تمكنت من السيطرة عليها الجمعة، على هجوم مضاد للمتمردين شن في الصباح، في محاولة لاستعادة المقر العام للواء المدرع 35، في الضاحية الغربية لتعز بحسب المصادر.

وقال محافظ تعز علي المعمري، لوكالة “فرانس برس” أمس الجمعة، إن استعادة الضوحي من شأنه أن يسمح بـ”نقل مؤن وأدوية” إلى نحو 200 ألف شخص من سكان تعز ضحايا الحصار المفروض على مدينتهم.

والمعركة من أجل استعادة محافظة تعز، التي بدأت بعد سيطرة المتمردين الصيف الماضي على 5 محافظات في الجنوب تراوح مكانها منذ أشهر.

وتقع تعز التي تعد ثالث مدن اليمن، بين العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سبتمبر 2014، ومدينة عدن الساحلية، التي استعادتها القوات الحكومية في يوليو الماضي، وأعلنتها “العاصمة الموقتة” للبلاد.

وتؤكد الأمم المتحدة أن النزاع في اليمن، أوقع أكثر من 6100 قتيل، نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية في مارس 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: