شؤون دولية

آخر خطاب للرئيس أوباما قبل مغادرة البيت الأبيض

أعلن نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي،
بن رودس، اليوم الثلاثاء، أن الرئيس باراك أوباما، سيلقى اليوم في فلوريدا، خطابه الرئاسي
بشأن الأمن القومي، قبل مغادرته البيت الأبيض، يوم 20 كانون الثاني/يناير القادم واشنطن-سبوتنيك
وقال رودس، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، اليوم: ” هذا هو خطابه الرئاسي الأخير،
حول الأمن القومي”.

 وأشار نائب مستشار الأمن، إلى أن خطاب الرئيس، سيحدد
حالة مكافحة الإرهاب، وخصوصاً بشأن تنظيمي “داعش” و”القاعدة”.
كما سيتطرق أوباما إلى نجاحاته خلال فترة ولايته، بما يتعلق بتخفيض عدد الجنود الأمريكيين
في العراق وأفغانستان، من 180 ألفا إلى 15 ألفا. وكذلك بما يتعلق بالحرب ضد تنظيم
“داعش” الإرهابي في العراق وسوريا، وتمكنه من خوض هذه الحرب دون استخدام
قوات برية أمريكية.

 وسيؤكد الرئيس الأمريكي على أن تنظيم “داعش”
خسر خلال عامين ونصف العام الإرهابيين الذين يقاتلون في صفوفه، إلى جانب تقلص حجم تمويله
وتراجع عدد الأجانب المتوجهين للقتال في صفوفه. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى