شؤون دولية

ميركل تنتقد الألمان لتجاهلهم حلب واهتمامهم بقضايا أخرى

انتقدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
مواطني بلادها بسبب موقفهم الرافض لاتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، وتجاهلهم
لمعاناة سكان مدينة حلب السورية.

 

وقالت ميركل، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الثاني،
خلال مؤتمر للاتحاد الديمقراطي المسيحي: “عار علينا بسبب فشلنا في فتح ممرات إنسانية
بحلب حتى الآن. وعلينا أن نناضل من أجل ذلك”.

 

واستدركت قائلة: “إذا قلنا بصراحة،
فمن الواضح أن شيئا ما في سياستنا غير مناسب، عندما ينزل مئات آلاف الناس إلى الشوارع
بسبب اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، بينما لا تثير عمليات القصف الوحشية
في حلب، أي احتجاج شعبي تقريبا”.

 

وسبق لـ ميركل أن هاجمت رجال الأعمال الألمان
بسبب موقفهم الرافض لاتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة، مشيرة باستغراب إلى
أنه لو جرى الحديث عن عقد مثل هذه الاتفاقية مع روسيا، لرحبت أوساط الأعمال في بلادها
بهذه الخطوة.

 

وتجدر الإشارة أن السلطات السورية ووزارة
الدفاع الروسية قد فتحتا منذ أشهر ممرات إنسانية لخروج المدنيين والمسحلين من أحياء
حلب الشرقية المحاصرة. وفي الآونة الأخيرة، وعلى خلفية عمليات التقدم للجيش السوري
في حلب الشرقية، أطلقت روسيا عملية إنسانية واسعة النطاق، ترمي إلى إغاثة آلاف المدنيين
الذين يخرجون من المناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى