طهران تدين الهجوم الدموي في قندهار و تعتبره جريمة من جرائم “الإرهاب التكفيري”

دانت وزارة الخارجية الإيرانية الانفجار الدموي الذي أودى بأرواح عشرات المصلين اليوم الجمعة داخل مسجد شيعي في مدينة قندهار جنوب أفغانستان، واعتبرته جريمة من جرائم “الإرهاب التكفيري”.

وقدمت الخارجية الإيرانية في بيان لها، التعازي للشعب الأفغاني و أسر الضحايا و حذرت من “مؤامرات أعداء الأمة الإسلامية لبث الفرقة” مؤكدة “ضرورة التمسك بالوحدة بين الشيعة و أهل السنة و رفض العنف و التطرف”.

وذكرت طهران بضرورة تشديد الإجراءات الأمنية  للحفاظ على الأماكن الدينية و سائر التجمعات في أفغانستان، في ظل استمرار هذه الهجمات.

وخلف الهجوم الذي وقع في قندهار اليوم، حسب آخر المعطيات، أكثر من 30 قتيلا و50 جريحا، وذلك بعد أسبوع من تفجير انتحاري أودى، وفقا لبعض التقارير، بأرواح أكثر من 120 مصليا في مسجد آخر بولاية قندوز في شمال أفغانستان، وتبناه تنظيم “داعش”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: