طاقم سينمائي روسي يهبط بسلام في كازاخستان بعد تصوير أول فيلم بالفضاء

نجح الطاقم السينمائي الروسي، صباح اليوم الأحد، بالهبوط على الأرض في كازاخستان، وذلك بعد الانتهاء من تصوير أول فيلم سينمائي في الفضاء، في مهمة استغرقت 12 يوما.

وذكرت وكالة الفضاء الروسية، أن أفراد الطاقم السينمائي، الممثلة يوليا بيريسيلد والمخرج كليم شيبينكو وكذلك رائد الفضاء أوليغ نوفيتسكي بصحة جيدة.

وانطلقت مركبة الفضاء “سويوز إم إس-18” الروسية، التي تحمل طاقما سينمائيا روسيا، ورائد الفضاء الروسي، أوليغ نوفيتسكي، من محطة الفضاء الدولية في طريقها للعودة إلى الأرض.

وأظهر بث مباشر على موقع وكالة الفضاء الروسية “روسكوسموس” انطلاق سفينة الفضاء التي تحمل المخرج كليم شبينكو، والممثلة يوليا بيريسيلد، من محطة الفضاء الدولية للعودة إلى الأرض.

وفي 5 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، وصل طاقم تصوير أول فيلم سينمائي روسي إلى المحطة الفضائية الدولية، لتصوير مشاهد من فيلم “التحدي” الذي يروي قصة طبيبة تقوم بدورها الممثلة الروسية يوليا بيريسيلد، تم استدعاؤها للصعود إلى محطة الفضاء بهدف إنقاذ أحد أفراد الطاقم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: