ثقافة وفنون

عاد بحقيبة فارغة ……مقطع شعري للشاعره ليلي حسن

عاد بحقيبة فارغة 

نظرت اليه من بين اناملها المحناة بالعجين 

كان يبتسم لملامح البيت ولشجرة الزيتون 

الأصوات حارقة أوقد نحيبها نار التنور

كنت أنا وطفلي في تلك الحقيبة ..

لما عدنا وانت لم تعد ؟!!
يارفيقة العمر ..
لا تعتبي ..
ذلك الحاجز كان فارغا 
الا من رصاصة احرقت رغيف الخبز الاخير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى