مصر.. الحكومة تكشف مصير الموظف الذي ينقطع عن العمل بسبب عدم تلقي لقاح كورونا

كشف المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، المستشار نادر سعد، الأحد، عن مصير الموظف الذي ينقطع عن العمل بسبب عدم تلقي لقاح كورونا.

وقال المستشار نادر سعد إن الموظف الذي يبقى في المنزل، بحجة عدم السماح له بالدخول إلى جهة العمل لعدم تلقي لقاح كورونا ستطبق بحقه الإجراءات القانونية الخاصة بالانقطاع عن العمل دون مبرر وستتم إحالته للشؤون القانونية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية، أن “الحكومة تمكنت من تلقيح كل موظفي الجهاز الإداري للدولة باستثناء 123 ألف موظف، وتلقيح مليون شخص في التعليم العام والأزهري من أصل 1.6 مليون”، مبينا أنها “تعمل على تلقيح الـ600 ألف المتبقين”.

ولفت متحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أن الدولة انتهت من تلقيح 1.2 مليون منتسب للتعليم العالي يتبقى منهم 1.750 مليون، وأضاف أن تسجيل الطلاب للحصول على لقاح كورونا عن طريق الجامعات يجعل العملية تسير بشكل أسرع.

وناشد سعد، الطلاب سرعة تلقي لقاح كورونا خلال الفترة المقبلة، منوها إلى عدم السماح بالدخول للجامعة دون تقديم شهادة تثبت الحصول على اللقاح، بعد يوم 1 نوفمبر المقبل.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت يوم الأحد عن قرارها بعدم السماح للموظفين غير الحاصلين على لقاح كورونا بدخول المنشآت الحكومية بعد 15 نوفمبر، وللمواطنين اعتبارا من أول ديسمبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: