|| خارطة طوكيو || – بقلَم || ليلاس سحلول ||

في الساعات الأخيرة أتى شهابٌ عابر أصاب طوكيو وهي تحاول أن تستودع كل جزء من ملامحه القريبة من روحها
باحثةً في عينيه عن الخارطة التي أسكنته بين أحجار قلبها الأربعة ..في الأوقات التي كانا يتبادلا النَّظرات التي تحمل الكثير من الكلام الذي لم ينطق وكأنَّ كل منهما يقول للآخر ” يا أنا ”
منتظرةً أن يشرد بشيء ما كي تعود وتتأمَّل تلك الملامحك اللطيفة
لكن في اللحظات التي تحاول أن تختلسها يكون شارداً بطوكيو
حتى يأست من خجلها للمرَّة الأولى ،ولقبته بشكوة الحب لضياع الكلمات فيه واستخباء عينيها التي تبوح بريق الخجل، رغم ذلك هنالك أمر يجهله ستيفن لم يكن مدرك بوجود مهرب آخر لطوكيو..
حفظها للتفاصيل بطريقة سريعة رغم الاستحياء الذي تحمله طيلة الوقت، وإمكانها بتجسيده مرَّة أخرى على شكل مشاهِد من فيلم يُسرَد فيه حب ستيفن لطوكيو بطريقة واقعية مغتربة عن الخيال يمكن وصفه بإحجيةٍ على هيئة خارطة تعانقها أكاليل من الورود المرتوية عشقاً .

بقلم ||ليلاس سحلول||

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: