يا عاشق الصبح .. بقلم : مبارك عبدالله دينق

يا عاشق الصبح
و شفق الشروق
يا من تنسج خُيوط
الأمل في الصباح
شدة خيوط الحلم
ولا عاد ينكسر
هذا صوت الفجر يطلع من حناجرنا
فلنصرخ أن الوطن في أحضان الجهلاء
لكننا كيف ننقذه؟
حينما تتحرر من قيود الخوف
حينما تتمرد وتثور ضد الجهل
حينما نفهمُ الحرية العدالة وتهتف
حينما لم تقبض ثمناً للنضال
حينما وحينما لابدّ من العزيمة
دون وقوف، إستسلام، يائس
إلى أن يستلقي لكل في ظل
الوطن
والوطن يبتسم والكل يبتسم

٢٠أكتوبر/ ٢٠٢١
ام درمان
مبارك عبدالله دينق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: