“حماية لمليار شخص”.. وزراء دفاع دول “الناتو” يتفقون على خطة الحماية المشتركة والأهداف الجديدة للحلف

أعلن الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ يوم الخميس أن وزراء دفاع دول الناتو وافقوا على خطة الحماية العامة، ووضعوا خططا هادفة جديدة لبناء القدرات الدفاعية لدول الحلف.

وبحث وزراء دفاع الناتو الخميس كيفية زيادة تعزيز الردع والدفاع للحلف ومواصلة تكيف الناتو مع عالم أكثر تعقيدا وتنافسية.

وصادق الوزراء على خطة شاملة جديدة للدفاع عن الحلف في الأزمات والصراعات سيضمن استمرار امتلاك الناتو للقوات والقدرات المناسبة ، في المكان والوقت المناسبين لحماية مليار شخص من أي تهديد.

كما وافق الوزراء على أهداف قدرات الناتو التي تساعد على ضمان احتفاظ الحلف بردع ودفاع موثوقين، كما استعرض التقدم المحرز في استجابة الناتو للتهديد المتزايد من أنظمة الصواريخ الروسية.

وتبادل الوزراء أيضا وجهات النظر حول الدروس المستفادة من مشاركة الناتو في أفغانستان وكيفية الحفاظ على المكاسب التي تحققت في الحرب ضد الإرهاب.

وأكد أن الحلفاء أصبحوا يدركون بشكل متزايد أهمية المرونة بسبب ضعف سلاسل التوريد، لافتا في الوقت ذاته إلى أنه يجب على الحلف تعزيز أفضليته التكنولوجية بوسائل صندوق الابتكار الأمني الجديد الذي تبلغ قيمته مليار دولار واستراتيجية الذكاء الاصطناعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: