تشارك في أكبر معرض فني عالمي أمام الهرم الأكبر.. مصر تفرج عن الروبوت “أيدا” بعد اعتقالها 10 أيام

أطلقت أجهزة الأمن في مصر سراح “أيدا” أول فنانة تشكيلية روبوت في العالم بعد اعتقالها ومخترعها لمدة 10 أيام، لدى قدومهما إلى البلاد لحضور أكبر معرض فني عالمي أمام الهرم الأكبر.

واحتجز الروبوت لدى حرس الحدود المصري بسبب مخاوف أمنية على الكاميرات في عينيه التي تمكنه من الرسم، وفقا لمصممه إيدان ميلر الذي قال لوسائل إعلام بريطانية إن السفير البريطاني في مصر تدخل في الموضوع.

وقال إيدان ميلر لصحيفة “الغارديان”: “لا يمكنني أن أغمض عينيها.. لنكن واضحين حقا بشأن هذا، إنها ليست جاسوسة”.

وقالت الصحيفة إن اعتقال “أيدا” تسبب في جدل دبلوماسي بين القاهرة ولندن، ونقلت عن مخترعها البريطاني ميلر قوله قبل إطلاق سراحها بفترة وجيزة: “كان السفير البريطاني يعمل طوال الليل لإطلاق سراح أيدا.. إنه أمر مرهق حقا”.

وعبرت السفارة البريطانية في القاهرة عن سعادتها لحل القضية.

وذكر ميلر أن حرس الحدود احتجزوا “أيدا” في البداية لأن لديها جهاز مودم، وبعد ذلك لأن عينيها كانت بها كاميرات تستخدمها للرسم والطلاء، وقال: “يمكنني التخلص من أجهزة المودم، لكن لا يمكنني أن أغمض عينيها”.

وسميت الروبوت “أيدا” بهذا الاسم نسبة إلى عالمة الرياضيات والرائدة البريطانية في مجال الكمبيوتر آدا لوفليس.

Video Player

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: