المغرب.. عسكريون أمريكيون ومغاربة يتدربون على الإنزال السريع

أطلق مسؤولون عسكريون أمريكييون ومغاربة اليوم الخميس دورة تدريبية عسكرية على تقنيات الإنزال السريع، في مدرسة الغوص التابعة للبحرية الملكية بمنطقة سيدي قنقوش نواحي طنجة.

 

وجاء في بيان عن سفارة الولايات المتحدة بالرباط أن فريق الكتيبة الأولى المتنقلة للإنشاءات التابعة للبحرية الأمريكية، قام مع شركاء من البحرية الملكية المغربية بإنشاء برج بارتفاع يصل إلى أكثر من 15 مترا، بكلفة 710 آلاف دولار.

وأشار إلى أن المشروع الممول من الولايات المتحدة ابتدأ في خريف 2019، إلا أن عمليات البناء تأخرت بسبب جائحة كورونا.

ونقل البيان عن رئيس مكتب التعاون الأمني بالسفارة الأمريكية بالمغرب الملازم الكولونيل تيريمورا شامل، أن “المشروع يعتبر مثالا آخرا للعلاقة الوثيقة بين القوات المسلحة الأمريكية والمغربية”، وأضاف: “نحن نعمل معا باستمرار من أجل التدريب والاستعداد لأية تهديدات ممكنة للاستقرار الجهوي”.

ويأتي ذلك بعد مشاركة عسكريين من المغرب والولايات المتحدة في تمرين “مغرب مانتلت” بالقصر الصغير، وهو أهم تمرين للتخطيط لمواجهة الكوارث بالمغرب.

كما اختتم المغرب والولايات المتحدة مؤخرا برنامجا لمواجهة التهديدات الكيماوية، والبيولوجية، والإشعاعية، والنووية امتد لست سنوات بكلفة مالية تبلغ 16 مليون دولار.

وأشار البيان إلى أنه في الأسابيع المقبلة، سيلتقي مسؤولون عسكريون أمريكيون ومغاربة بمقر قيادة المنطقة الجنوبية بأكادير للشروع في التخطيط لمناورات الأسد الإفريقي للسنة المقبلة، والذي يعتبر أكبر تمرين عسكري بإفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: