نكهة البرتقال .. بقلم : عفاف سيد

كل محاولاته لإعادة هيكلتها من جديد
بائت بالفشل
كان يرتكز على مكامن ضعفها
ومخاوفها ورغباتها المطموسة
فيزيد ثوراتها ويرهق عقلها
بكل جديد لا تعرفه
استطاع غزوها و إغرائها بدواخله
وسرقة كل ملامحها
ليلبسها وجهاً أخر يشبهها
ولكن بروح امرأة هى لا تعرفها
كان يرتب لاستنساخها على شاكلة
امرأة مازال يعشقها
وهو لا يدري أنها استعبدته وأثرت فيه
حد أنه بدأ يعيد تراكيب كل النساء
التى تحظى بشرف معرفته ليراها فيهن من جديد
وكانت هى إحدى تجاربه
لصناعة أنثى من نوع خاص
أنثى مطاطية المشاعر
محمومة بالرغبة وعاشقة للألم
أنثى تشرك بقزح وتموء كالقطط
يستهويها سحر السفر
والخروج على كل طبيعي
أنثي تجيد الرسم بالقبلات
أنثي تأكلها الرعشات كلما باغتها
بنظرة حانية وقبضة من وجع
يسكره عطرها وصرخاتها تزيد من انحناءات
ضلوعه نحوها ليكمل المفقود فيه
كل ذلك وهى مدركة تماماً
أنها مع أول طلة لها فى عيون الشمس
ستفقد ملامحه ويُمحىَ أثره
وتستعيد طريق العودة ممتلئة بنكهة البرتقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: