الأرجنتين… إعلان مسقط رأس الأسطورة مارادونا “موقعا تاريخيا وطنيا”

أعلنت الأرجنتين، اليوم الأربعاء، مسقط رأس الأسطورة الكروية دييغو أرماندو مارادونا، موقعا تاريخيا وطنيا.

وعانى المنزل المتواضع، بباب تعلوه الأسلاك الشائكة وفناء ترابي، عقودا من الإهمال، لكن وفقا للمرسوم الذي صدر اليوم الأربعاء من الرئيس ألبرتو فرنانديز، ونشر في الجريدة الرسمية، فسيتم اعتبار المنزل، الواقع في شارع أزامور رقم 523 في مدينة فيلا فيوريتو إحدى ضواحي جنوب العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، موقعا تاريخيا وطنيا تحت إشراف دائرة اللجنة الوطنية للآثار والأماكن والممتلكات التاريخية، بحسب صحيفة “لا ناسيون” المحلية.

وتوفي مارادونا في 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بسبب سكتة قلبية، بينما كان يقيم في منزل مستأجر في ضواحي العاصمة، بعد عملية جراحية تمت فيها إزالة وذمة في الجمجمة.

ووجهت السلطات القضائية لائحة اتهام ضد سبعة من العاملين في مجال الصحة بتهمة الإهمال الطبي المزعوم، فيما لا يزال التحقيق جاريا.

وولد مارادونا في المنزل الواقع في شارع أزامور عام 1960، هو وخمسة أشقاء آخرين، ومن هناك بدأ لمساته السحرية الأولى للكرة، وحقق شهرة عالمية مع منتخب بلاده الذي قاده إلى الفوز ببطولة العالم عام 1986 في المكسيك.

وظل مارادونا في المنزل حتى تمكن من الانتقال مع عائلته إلى منزل أفضل بفضل العقد الأول الذي وقعه مع نادي أرجنتينوس جونيورز، حيث ظهر لأول مرة كمحترف في أواخر السبعينيات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: