شكك وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس اليوم الأربعاء في مدى التزام الولايات المتحدة بحل الأزمة السورية، وقال إن سياستها “الغامضة” تساهم في المشكلة.

وقال فابيوس للصحافيين: “هناك غموض يكتنف المشاركين في التحالف.. لن أكرر ما قلته من قبل بشأن الخطة الرئيسية للتحالف.. لكننا لا نشعر أن هناك التزاماً قوياً بتحقيق ذلك”.

وقال فابيوس، الذي أعلن في سياق منفصل اليوم الأربعاء تركه منصبه كما كان متوقعاً، إنه لا ينتظر أن يغيّر الرئيس الأميركي باراك أوباما موقفه في الشهور القادمة.

وأضاف: “لا أعتقد أن نهاية فترة ولاية السيد أوباما ستدفعه للتحرك بالقدر الذي يعلنه وزيره”، في إشارة لوزير الخارجية الأميركي جون كيري.