عباس أبو شنب يكتب :الكاظمى مع العراق

العراق بلد الأئمة العراق كان بها ائمة اجلاء منهم الامام احمد اللى تمسك برائية لما قالوله القران مخلوق ولا خالق قال هذا كتاب الله والامام ابو حنيفة والامام الحسن البصرى ائمة لها بصمة فى الدول العربيةوالى الان العراق لها بصمة فى الدول العربية بسأل الجماعة المنتمية لايران هل حد قدر يتخلف عن الخدمة العسكرية فى حرب ايران مع العراق طبعا لا لانه هذا هو الوطن عاوزين كل العراقيين ان يعيشو بأمان ولكن يحافظو على الوطن اى واحد يخرب فى بلده يبقى خاين اى واحد يعترف بأيران بأنها البلد الاول له يبقى خاين المفروض المواطن العراقى يقدر ان العراق فوق كل شئ العراق بلد امن وامان من ايام احمد حسن البكرى لحد صدام كان الكل يقضى واجبه كاعراقى الاحتلال هو من تسبب فى كل الفتن اللى بتحصل فى العراق و رئيس الوزراء الوحيد الكاظمى اللى جه فى العراق مش منتمى لأى حزب ولا منحاز لاى طائفة عاوز ينهض بالعراق هل جزائة انه يتقتل علشان اتعاون مع الدول العربية لنهضة بلده هذا الرجل الكاظمى عنده استعداد يعمل اى شئ لنجاة بلده العراق الوطن الغرقان وان شاء الله هينجو من الغرق وان شاء الله مرحلة وتعدى العراق كانت بلد تحتوى كل الجنسيات من جميع انحاء العالم وحاليا ايران بتنتقم من العراق نطلب من الكاظمى ان يحافظ على الحدود ويأمن حدوده مع ايران لانه الحفاظ على الحدود هو الحفاظ على الوطن
نطلب من الدول العربية ان يستثمرو فى العراق ويعوضو مكان ايران فى التجارة والصناعة وكل شئ وان يضعو العرب اقدامهم فى كل شئ بالعراق لنهضتها وطبعا بمساعدة العراقيين لقيام وطنهم
وكما قال سعدون جابر
اللي مضيع ذهب سوق الذهب يلقاه واللي مفارق محب يمكن سنه وينساه بس المضيع وطن وين الوطن يلقاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: