نادي جاد يكتب علي الفيس ….أزمة الزند

ليس هذا دفاعاً عن المستشار الزند فهذا الرجل لا أحبه لأسباب ليس هذ ا وقتها
وأود أن أوضح بعض الحقائق
1- الرجل لم يقل النبي بل قال ( نبي ) وهناك مئات الأنبياء منهم مانعرفه ومنهم من لا نعرفه وبالتالي فهو لم يقصد نبى الأسلام على وجه التحديد
2- استعمل الرجل حرف الامتناع ( لو) كقول علي بن أبي طالب ( لو كان الفقر رجلاً لقتلته) من المستحيل أن يكون الفقر رجلا فيقتله وبالقياس يصبح عرضة الأنبياء للخطأ فرضا مستحيلا
3- الرجل اعتذر على كل شاشات التلفاز
4- الهجمة ليس المقصود منها الزند فهو مجرد وزير في الحكومة ولكن الهجمة الغرض منها النيل من المشير على اعتبار أن النبي يهان في عصره والكل يعرف مدى تدينه وحبه لنبيه
خطأ الزند أنه عكر الماء ولم يخطر له أن الآلاف ينتظرون كي يصطادوا – وقد فعلوا

 
 
 

عن العربي اليوم

شاهد أيضاً

حمدي عبد العزيز يكتب :ماحدث في اربيل العراق

احترم وادعم الحقوق الثقافية والإجتماعية والإنسانية لأكراد العراق ولكافة تنوعات الشعب العراقي الشقيق وشعوب المنطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: