أخبار العرب

السعودية تعتبر قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن سوريا “غير كاف”

انتقد المندوب
السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله المعلمي، في تصريح لقناة “الإخبارية”،
اليوم السبت، قرار الأمم المتحدة بخصوص الأوضاع في سوريا، الصادر أمس الجمعة، واعتبره
“غير كافي”، مطالباً بخطوات “أكثر فاعلية” من المنظمة الأممية،
لإنهاء معاناة الشعب السوري.

 وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتت بأغلبية
كبيرة على المشروع الكندي المطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار في سوريا والسماح بإيصال
المواد الإغاثية إلى المحتاجين، وبخاصة المحاصرين في حلب.  وصوتت لصالح القرار 122 دولة، وعارضته 13، فيما
امتنعت 36 دولة عن التصويت على القرار، الذي

 يعتبر غير ملزم.  وقال السفير المعلمي: “لقد صوتنا لصالح القرار
رغم أننا شعرنا أنه ليس قوياً بما فيه الكفاية، وأن الجهات التي أعدته سعت إلى أن يحظى
بأكبر قدر ممكن من الأصوات؛ لذلك قدمت بعض التنازلات”.  وكان المعلمي علق في كلمة له أمام الجمعية العامة
على هذا القرار، معبراً عن أسفه لأن محصلة قرار الجمعية “لم ترتقِ إلى مستوى معاناة
الشعب السوري، ولم تميز بما فيه الكفاية بين الجلاد والضحية”، على حد تعبيره.
وجدير بالذكر أن آلاف السكان المدنيين المحاصرين في حلب، يعانون من عدم قدرتهم على
الحصول على الطعام والماء والكهرباء أو المساعدة الطبية، بسبب استمرار أعمال القتال
بين القوات الحكومية السورية والجماعات المسلحة، فيما تتهم الدول الغربية روسيا باستخدام
العنف وذلك بتقديم الدعم الجوي للجيش السوري، لكن موسكو تؤكد على أن نهاية العنف ستكون
ممكنة، فقط بالتعاون مع الحكومة الشرعية في الجمهورية العربية السورية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى