عمر الحامدي يكتب :قراءة مختلفة لما يجري في السودان

مايجري في السودان والقرن الافريقي هو امتداد لما سمي بالربيع العربي
* كما تم التخلي عن نظام بن علي ومبارك تم السماح بخلخلة نظام البشير
* كانت المفاجأة هي وعي الشعب السوداني ووجود قوى ثوربة ويسارية تملك الارادة فاقحم الجيش وزاحم على السلطة لاستمرار الوضع السابق
* مايجري منذ 25 أكتوبر تم باتفاق مع القوى المتحكمة
في المشهد العام عالميا واقليميا وان تظاهرت بغيره وقد كشف ذلك ظهور وفد الكيان الصهيوني في الخرطوم مدعوما من الامريكان للتوسط !!!
* خلاصة الوسطات لن تحد من سلطة الجيش وان قدم بعض التنازلات وسيستمر الصراع وسيستثمرفي القضاء على ارادة التغيير الشعبي وتحميله المسؤولية والتاثير على علاقات السودان بجواره
* الحاجه إلى وعي وارادة عربية وأفريقية تقود إلى تجاوز المخططات الامبريالية والصهيونية والرجعية
٢

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: