قراءة نقدية لرواية خربة الشيخ أحمد للكاتب#عيسى_الشيخ_حسن بقلم#الأستاذ_فراس_أحمد_النايف #سرمد_الناصر

شوَّقني #أحمد_فيصل_الحاج_علي مع حفظ الألقاب الأدبيّة المُعتَبرَة لقراءة رواية( خربة الشيخ أحمد) لهرم الجزيرة والفرات الأستاذ #عيسى_الشيخ_حسن ،فأخذ مشكوراً يقدمها لي من خلال شرحه الصوتي حتى تمكنت من الحصول عليها كاملةً

أخذتُ أبلور نفسي في مزاياها وأعدُّ هاجساً يلائم فضاءها الراقي الذي أعادني لطيبة أهلي وبساطتهم قبل أن تنشأ التكنلوجيا المُقيِّدة للمشاعر.

أحسنَ الكاتب عيسى الشيخ حسن بسرده الأخّاذ مخاطباً عقل قلب القارئ وهو يسحبه بهدوء تام لارتداء أحداث الزمكان المناط بالشخصيات التي أحدثت فينا نقلةً على سُلَّم العواطف فتدحرجت المشاعر بين الحزن والفرح وبين الحمية والغضب وبين الشوق والحنين

فكانت أختاً “شق المنشار” لحكايا جدي وجدتي التي كوَّرتني بتفاصيلها محدِثةً في نفسي عناقاً ووصالاً لأيام الزمن الجميل

شربنا من فنجان الفرات أدباً راقياً غازل الشعر والنثر في آن واحد،فكان الخال كما يصفه السيد أحمد فيصل الحاج علي علامةً فارقةً في تحوّل الرواية الفراتية في زمان كثرت فيه الأقلام

تنقلتُ بين الشاوية والفصيحة دون جواز سفر متعب

حتى إني أخذت أتلذذ بالكلام قراءة وسماعاً وجعلني هذا التلذذ أطلق عليها الأصالة القادمة من الشرق.

______________________

بقلم #فراس_أحمد_النايف

#سرمدالناصر #المملكة_العربية_السعودية

#خربة_الشيخ_أحمد

#لما_كان_ظرفنا_مليان

#عيسى_الشيخ_حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.