“عبادة أصنام وهرطقة”.. طالب يعلق على أيقونة بطلها فلويد وتحاكي مريم العذراء والسيد المسيح

قال أحد الطلاب لشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية إن لوحة لجورج فلويد تصوره يسوع المسيح معروضة في جامعة كاثوليكية هي “عبادة أصنام وهرطقة”.

وأفاد الطالب في الجامعة الكاثوليكية الأمريكية بلاين كليج في تصريح لشبكة “فوكس نيوز” بأنه صُدم عندما رأى اللوحة معلقة خارج كنيسة كلية الحقوق قبل بضعة أسابيع.

وأضاف كليج: “هناك خط رفيع بين الاعتراف بالكرامة الفطرية والصلاح للبشر اللذين يصنعان على صورة الله، وبين تبني السياسات الوقحة والتقدمية”.

وتظهر لوحة كيلي لاتيمور التي تحمل عنوان “ماما”، أما حزينة على ابنها وتستحضر منحوتة مايكل أنجلو “لا بيتا”، وفقا للمدرسة.

ويصور عمل مايكل أنجلو الأم العذراء مريم وهي تحمل يسوع المسيح.

وأشار كليج إلى أن ردود أفعال الطلاب على اللوحة كانت “سلبية بشكل عام”، مضيفا أنه “لم يجد أي شخص كان قادرا على تقديم تبرير لاهوتي جاد لهذا النوع من عبادة الأصنام والهرطقة”.

وقضى فلويد نحبه في مايو خنقا بعد أن جثى شوفين على رقبته لأكثر من تسع دقائق في حين كان مكبل اليدين ويستغيث للسماح له بالتنفس.

وأدانت هيئة المحلفين الضابط في شرطة مينيابوليس الأمريكية ديريك شوفين بتهمة القتل.

ورأى المحلفون أن شوفين مذنب بجميع التهم الموجه إليه، وعبر رئيس البلاد جو بايدن عن ارتياحه لنتيجة الحكم، واعتبر أنه خطوة إلى الأمام.

ووصفت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت قرار هيئة المحلفين في قضية فلويد بأنه “حكم بالغ الأهمية”.

وقالت باشليت إن “القرار شهادة على شجاعة وإصرار عائلة فلويد والآخرين الذين دعوا لتحقيق العدالة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: