شؤون دولية

أردوغان: مدبرو العمل الإرهابي في اسطنبول كانوا يسعون إلى اسقاط أكبر عدد ممكن من الضحايا

أعلن الرئيس التركي
رجب طيب أردوغان في أول تعليق له على الهجوم الإرهابي الذي استهدف قوات الأمن التركية
والمواطنين باسطنبول، أن الإرهابيين كانوا يسعون إلى أن يكون هناك أكبر عدد ممكن من
الضحايا. أنقرة وقال إردوغان في بيان له: “للأسف لدينا قتلى وجرحى.
هذه الليلة رأينا مرة أخرى الوجه البشع للإرهاب في مدينة اسطنبول. من الواضح أن هدف
العمل الإرهابي الذي وقع فور المباراة  بين”بيشيكتاش”
و”بورصة سبور” كان إسقاط  أكبر عدد
ممكن من الضحايا”. ارتفاع عدد المصابين جراء التفجير المزدوج في تركيا إلى 69
وأضاف أردوغان: “كلما خطت تركيا خطوة إيجابية نحو المستقبل يأتي الرد أمامنا مباشرة
بأيدي المنظمات الإرهابية على شكل دماء ووحشية وفوضى. لا أهمية  لإسم المنظمة التي نفذت هذا الهجوم الدنيء، وكل
المنظمات الارهابية بدءا من حزب العمال الكردستاني و”داعش” وفتح الله غولن
تتهجم على بلدنا وشعبنا للهدف نفسه.” وأشار أردوغان إلى أن تركيا ستضمد جروحها
بيدها عقب هذا الهجوم الارهابي الذي وصفه بـ “غير الأخلاقي”. وقال:
“نعلم أن تركيا ستقضي حدادها مع أصدقائها الحقيقيين ولن تجد أي أحد ليقف إلى جانبها
سوى الإدانات العابرة. ولم يبق لدينا أي سبب لنتوقع من الدول التي اختارت دعم التنظيمات
الإرهابية والإرهابيين بدلا من دعم تركيا والشعب التركي الذي يكافح الإرهاب أن تتصرف
بشكل مختلف بعد هذا الحادث.” وأوضح أردوغان أن “هذه الهجمات لا تقلل من حماسنا
وإصرارنا على الكفاح لا بل على العكس تضاعفه”. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى