منتصف الليل …….. شعر // أبو أيهم النابلسي // سورية

🚣‍♂️ أبو أيهم النابلسي/ النابلسي

منتصف الليل
“” “” “” “” “” “”
انتصف الليـل ..
وأنـت تـدخـل كـالـورق المقـوّى
وتسـأل كيـف يكـون صـراخ الـرمـاد
فـوق سبـات هـذا الـزمـان
وكيـف تمـوت النصـوص وينهـار مجـدك ..

انتصـف الـوقت ..
دع الأمنيـات والـذكريـات مـدفـونـة فـي الفـراغ
وصـاحب جـدارا غبيـاً بـارضـك لـم يتهـدم
وعـلّـق عليه خيـوط الـدخـان
وفـوضى منصـات قـابيـل هـذا الـزمـان
ولا تستمـع الـى مـا يـوسـوس خـوفـك ..

انتصـف الـدرب ..
فمـاذا قطعـت ومـن أيـن جئـت
الـى أيـن تمضـي وحيـداً
وكـل الـدروب تـدور ومـركـزهـا
فـي النهـايـة دربـك ..

انتصـف الحـلـم ..
ولا حـلـم كـان سـوى الـركـض
خـلـف الـرغيـف المعـلّى
حتـى تشيَّـأت مثـل بقـايـا الجمـاد
ومـات مـن الجـوع خبـزك ..

اكتمـل القهـر ..
فـأيـن المفـر
أيـا حـائطـاً مـرهقـاً فـي العـراء
قـد ضـل عنـك الـزمـان وتـاه المكـان
تحـاول جهـدك مسـك الفـراغ
وفـي حيـرة كـالجنـون
حتـى تسـائـل نفسـك مـا اسمك ..

اكتمـل العمـر ..
وهـا انـت اوشكـت أن تتـلاشـى
فالارض ضيّقـة كالإنتظـار
وانت تعيـش الحيـاة المتـاحـة قسـراً
تهـرول بيـن الجنـون وبيـن الحـرائـق
فًامض وحيـدا ولا تتـلفـت
فـلم يعـد الـوقت وقتـك ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: