“آلهة السماء”.. أول ظهور للسلاح المصري الجديد “نوت”

قال أحد المهندسين المصريين المشاركين في تصنيع أول طائرة مصرية بدون طيار أطلق عليها “نوت” إن 70 فنيا مصريا اشتركوا في تصنيعها بعد حصولهم على تدريبات مكثفة.

وأضاف أن اختيار اسم “نوت” لأول طائرة مصرية يرمز لأحد الآلهة عند قدماء المصريين، وهي آلهة السماء.

وأوضح أن مصنع الطائرات التابع للهيئة العربية للتصنيع كان له سابقة نجاح في صناعة الطائرات منذ ستينيات القرن الماضي، ثم صنعت طائرة أخرى في الثمانينات، ولكن كان دائماً بشريك أجنبي، بيد أن “نوت” هي أول طائرة يتم تصنيعها بالكامل في مصر بدون الحاجة لأي شريك أجنبي.

وحول تدريب العمالة المصرية المشاركين في تصنيع “نوت”، قال: “بدأنا بتجهيز محتوى علمي لدورة استمرت 3 أسابيع اعتمدناها في الفنية العسكرية، ومن اجتازها انضم للمشروع، وأدار العملية إدارة محكمة بالتعاون مع الفنية العسكرية، شارك فيها 70 فنياً من مصنع الطائرات التابع للهيئة العربية للتصنيع، يشرف عليهم 10 مهندسين و4 مهندسين ضباط”.

وأكد أن نوت لها إصداران، الإصدار الجاهز للبيع هو المشارك حاليًا في معرض “إيديكس”، وهناك إصدار يتم تحديثه للمشاركة في “إيديكس” القادم.

وأشار إلى أنها طائــرة بــدون طيــار متعددة الأغراض يمكنها تنفيذ العديد من المهام المختلفة منها: الاستطلاع التكتيكي – تحديد الأهداف – تصحيـح نيران المدفعية، تمييز وتتبع الأهداف.

كما أن الطائرة مجهزة بكاميرا كهرومغناطيسية (تلفزيونية – رقمية)، أقصى سرعة لها 180كم/ساعة، والسرعة الأفقية 120 – 140 كم/ساعة، وأقل سرعة 110 كم/ساعة، ومعدل التسلق 5م/ثانية، وأقصى ارتفاع 5 كم، ومدة البقاء في الجو 10 ساعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: