فيس وتويتر

مدحت الزاهد يكتب …..اذا انحرفت الرؤية ضاع الهدف

اذا انحرفت الرؤية ضاع الهدف واذا لم تركز الضربة طاشت والسؤال هو : ايهما أفضل لمصر مطاردة الارهاب ام مطاردة قلاش والبلشى ومنى مينا وعمال الترسانة وشباب حملة الارض .. مطاردة التقوى الديمقراطية تقوى القنابل ووتستنزف قواك وتحرم الاشتباك من عمقه الكبير وقواه الحقيقية ..اغلاق المجال فى وجه الكلمة الحرة يفتحه للمولوتوف وتجريف الحياة السياسية مساحة مهداه للفوضى واليأس والارهاب . دوما كان قلاش والبلشى ومينا مينا وعمال الترسانة والصلب والغزل والنسيج وفلاحو السادات وسرسو وسرندو وكمشيش وادباء الغد فى صدارة مواجهة الارهاب ، ولم يرفعوا فى وجه مصر وشعبها السلاح، لكن عمى البصر والبصيرة وضعهم فى مرمى النيران وترك القناص يحصد الارواح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى