سجن رجل أمريكي لإنفاقه قروضا بالملايين على “اللامبورغيني” و”الرولكس”

أنفق رجل من ولاية تكساس الأمريكية 1.6 مليون دولار من قروض “برنامج حماية الشيكات”، على السيارات وساعات “الرولكس” الفاخرة والملاهي الليلية، وحُكم عليه بأكثر من 9 سنوات في السجن.
وقالت وزارة العدل الأمريكية يوم أمس الاثنين، إن رجلًا من تكساس يبلغ من العمر 30 عامًا حكم عليه بالسجن لمدة 9 سنوات وشهرين لحصوله بطريقة احتيالية على أكثر من 1.6 مليون دولار من الأموال من خلال “برنامج حماية الشيكات” الذي أقرته الحكومة بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.
وتم تقديم قروض “برنامج حماية الشيكات” حتى مايو/ أيار كجزء من “قانون المساعدة والإغاثة والأمن الاقتصادي لفيروس كورونا” المشار إليه بـ”كيرز” لمساعدة الشركات الصغيرة مالياً على إدارة الخسائر الاقتصادية للوباء.
ووفقًا للسلطات، قدم المدعو لي برايس طلبات قروض عن طريق الاحتيال إلى مُقرضين مختلفين في محاولة للحصول على أكثر من 2.6 مليون دولار.
وحصل على أكثر من 1.6 مليون دولار من خلال تزوير عدد الموظفين ونفقات الرواتب لثلاث شركات مختلفة، في أحد الجرائم، وفقًا للشكوى الجنائية، قال برايس إن إحدى الشركات الصغيرة “برايس إنتربرايزس”، لديها 50 موظفًا ومتوسط ​​رواتب شهرية 375 ألف دولار.
وقالت السلطات إن: “الشركة ليس لديها موظفين ولا كشوف رواتب، وأنه لا يوجد ما يشير إلى أن الكيان قد وظف أي شخص على الإطلاق”.
وأضافت السلطات إنه: “بمجرد حصوله على الأموال، استخدم المال لشراء سيارة فارهة من نوع “لامبورغيني أوروس” وأخرى من نوع “غورد إف350″ وساعة رولكس”.
كما أنفق 2000 دولار في ناد للتعري، وأكثر من 700 دولار في متجر لبيع الخمور، وأكثر من 2500 دولار في النوادي الليلية، واستخدم جزءًا من الأموال لسداد قرض على عقار سكني، وقالت وزارة العدل إنها تمكنت من استرداد أكثر من 700 ألف دولار من الأموال.
وقالت السلطات إن أكثر من 160 متهمًا في أكثر من 95 قضية جنائية منفصلة تمت مقاضاتهم بسبب الحصول على أموال بطريقة احتيالية من الشراكة بين القطاعين العام والخاص منذ سن قانون “كيرز” ، مضيفة أنها استولت على أكثر من 75 مليون دولار نقدًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: