زوجة ..فول أوبشن…. بقلم هند عبد الغنى

تثير قضية تفاوت العمر بين الزوجين جدلاً واسعاً فى الفترة الاخيرة …. فأن تتزوج الفتاة من رجلاً يكبرها فهو أمر شائع ومتفق عليه فى غالبية المجتمعات فى كل العصور ….لكن ان يعزم شاب على الارتباط والزواج من فتاة او امرأة تكبره فى العمر فتلك ظاهرة جديدة وغريبة على مسامعنا …هذا على الرغم من عدم وجود عائق او مانع عرفى او قانونى او شرعى لذلك الا اننا نتسائل لماذا يترك الشاب من هى فى مثل عمره والارتباط بمن سبقته بالعمر هل سأم ومل من الفتاة الصغيرة التى لا تنشغل غالباً الا بأمور الموضة والخروج والصديقات ام انها اصبحت نموذج فاشل للزوجة و( ست بيت) فاشلة وام غير مهيأة لذلك ام أن الزوجة الكبيرة فرصة لا تعوض ووجدها صاحبة مواصفات (فول أوبشن ) كصفقة أحيانا او أنه وجد فيها النضج والحكمة ونموذج مصغر من الأم التى تربى على يديها .!!!! ام أنها أثبتت أن الحياة معها بدون صخب او مشاكل وتفاهات الصغيرات وأنها فقط القادرة على الإحتواء !!!!…… أسئلة كثيرة تجوب بعقول المجتمع وأياً كانت الحقائق لأنها ستصبح فردية شخصية تختلف من حالة لحالة إلا ان الكثير يستشهد بزواج الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) من السيدة خديجة التى تكبره بالعمر وأنها كما ذكر النبى كانت أحب زوجاته والتى لم يتزوج عليها طوال حياتها ….إلا أننا لابد ان نقتنع ان الرسول (ص) بالفعل قدوة ولكنه لن يتكرر فلا أنت بمحمد ولا ستولد خديجة مرة أخرى …. فإن كان النبى زوج ناجح مع من تكبره بالعمر فقد كان أيضا زوجاً ناجحاً للسيدة عائشة الصغيرة جداً بالعمر فهو منزه عن المقارنة بأحد …. وأرى ان أي رجل له كامل الحرية أن يتزوج ممن تكبره أو تصغره فالفيصل للزوجة الصالحة كما ينبغي أن يكون هو الاخر زوج صالح …. إن نجاح الزواج لايكون مقرون بشرط معين وإنما يكون مقرون بالمقام الأول بالتفاهم والإحترام والراحة النفسية بما تحويه من قبول ومودة ورحمة أياً كان عمر الزوج أو الزوجة إلا ان بعض علماء النفس يؤكدون بأن المرأة تظهر عليها مظاهر التقدم في العمر قبل الرجل لذا ينصحون بالتكافؤ فى العمر بين الزوجين ولذا فمن يتبع تعاليم المولى عز وجل سيفوز حتماً .. فهناك شرط للموافقة بالزواج من الشاب …. ” من ترضون دينه وخلقه فزوجوه” وكذلك المرأة تنكح لأربع ” لمالها وجمالها وحسبها ودينها ” فاظفر بذات الدين تربت يداك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: