جراء علاقة غامضة مع امرأة.. رئيس أساقفة باريس يستقيل

قال رئيس أساقفة باريس، ميشيل أوبيتيت، إن البابا فرنسيس قبل استقالته بعد أن اعترف بعلاقة “غامضة” مع امرأة في عام 2012.

وأضاف أوبيتيت، في بيان اليوم الخميس، أنه عرض التنحي “للحفاظ على الأبرشية من الانقسام الذي لا يزال يثيره الشك وفقدان الثقة”.

وأرسل أوبيتيت، الذي قاد الكنيسة في باريس منذ 2018، رسالة إلى فرنسيس يعرض فيها الاستقالة بعد تقرير نشر في مجلة “لو بوان” قالت فيه إن “رئيس الأساقفة كانت لديه علاقة حميمة توافقية مع امرأة” وقال أوبيتيت إنه لم تكن له علاقات جنسية مع المرأة.

ورفض البابا قبول عروض مماثلة من أساقفة آخرين وقعوا في فضائح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: