ثقافة وفنون

حب مختلف … للشاعر : سلام عمر

ترجمة و تقديم : نجاة خوشناو
تقديم :
الترجمة، تعتبر عملية ابداعية و يستوجب الأبتعاد عن الترجمة الحرفية المملة التي ستفتقد الى النسق و الهارمونية الشعرية،لكن مع محاولة المحافظة على أفكار و هدف الشاعر من كتابة قصيدته، أي قليلا من الترجمة الحرفية التي يجب أن تكون بحذر جدا، لكي نحافظ على سلاسة و ولذة القصيدة المترجمة،بمعنى حفظ الأمانة التي أوكلها لنا الشاعر المبدع،لذلك سنحاول نحن المترجمين، القيام بالتقديم و التأخير و التلاعب، من اجل الوصول الى النسق و التنظيم البنائي الضروري جدا للقصيدة الابداعية،لكي لا تظهر ركيكة و ثقيلة جدا، لهذا وجدت زميلي الشاعر سلام عمر ملتزما بمبدأ أن القصيدة عبارة عن جسد و نص متكامل و منظم، أبتداء من العنوان و الاستهلال الى قفل القصيدة، مع التأكيد على استعمال العبارات و المفردات الادبية الجذابة، بالذات في ثنايا النص الكوردي، لذلك حاولت أظهار النسق و بأنه نص موحد، أي أن لا يظهرعليها بأنها مترجمة حرفيا و ركيكة و ليس هناك ترابط بين مقاطع القصيدة، و كما يفعل البعض من المترجمين، مع أنهم من ذوي الخبرة في مجال ترجمة و كتابة القصيدة.
لكي لا ترحلي سريعا
لا أحب أن أقول لك حمامتي
أو أي طير آخر
حلقي في الأعالي
و لا تنسأن تمسحي دموعي 
****** 
لكي لا تبتعدي عني
لا أحب أن أقول لك 
يا غزالتي المدللة
أو أي كائن وديع 
فعندما تخترق جسدك الحساس 
طلقة صياد ملهوف للصيد
في تلك اللحظات ستجديني 
أحب الموت
لن أشبهك بالذهب و الكرستال
أو العسل الذي أتناوله بعد
شرب شاي شديد المرارة
لن أقول لك برعمة
أو زهرة حمراء و جذابة
كلا، فأنت لا تشبهين 
أي واحد من هؤلاء
أنت مستقبلي و
لا أجد سواك في قلبي
******
لن أسميك شجرة الدلب
لا في الخريف و لا في الربيع
أو أرقى أنواع الفاكهة اللذيذة
لأنني لم أرى جمالا مثل 
جمالك في الطبيعة
لا تنتظري أن أقول لك زهرتي
أو يا برعمتي الناعمة 
لكي لا يبادرأحد 
و يقطفك على غفلة مني
********
أبدا، لن أقول لك 
يا فراشتي الجميلة
لأنك أنت الأجمل أمام عيني
ولن أقول لك 
يا قطنتي البيضاء
لأنك ناصعة البياض
لن أشبهك بالحلويات اللذيذة
لأنك أحلى منها
السماء،
بالنسبة لك قليلة جدا 
فأنت عندي أوسع من السماء
أنت خارطة مستقبلي
و نور العينين
*******
لماذا أقول لك حرير و
أنت الأكثر نعومة و غلاء
لن أقول أنت طاووس
لأنك الأجمل و الأكثر رونقا و تلألوءا
لا أقول انت سوسن وزهرة الرمان
لأنهما فصلية و لا تدوم كثيرا
فأنت أكثر زهوا و ازدهارا
عندما تأتين و
تنزلقين الى قلبي و بصيرتي
سأجد نفسي ضائعا و غريبا
و كأنني ولهان متشرد
********
وجود القنديل و الشمس،
لا يتناسب مع علو شأنك
لذا، لن أشبهك بهؤلاء
لن أقول لك كوكب شعري و
المجرة و بنات النعش
فأنت تمثلين ضيائي فقط
و أجد فيك طاقة غير محدودة
انني لا أشك بمدى عظمتك 
وسأقدم نفسي هدية لك 
لذا، ستجديني مستقرا في قلبك
و تثبيت مكاني هناك
اخيرا سأشعل روحي لأجلك 
*******
لا أرغب أن أقول يا قلبي 
لأنه أنكسر عدة مرات
اعتبر اهداء عيني لك،شيئا قليلا
نزلت دمعات عيني
قطرة فقطرة، من اجل رسائلك
لذا، و من الأفضل أن تأتي أنت 
و تأخذي روحى 
ألا تعرفي
أنك تقتحمين أعماقي المجروحة
في كل لحظات حياتي
لأنك أرقى طير و
أجمل زهرة
*مترجم و ناقد أدبي
عضو اتحاد الأدباء و الكتاب في العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى