أخبار مصر

منير فخرى عبد النور: أى لوم موجه للمؤسسة الأمنية فى غير محله

 

قال الدكتور منير فخرى عبد النور وزير الصناعة
والتجارة الأسبق، تعليقاً على حادث تفجير الكنيسة البطرسية، إن أى لوم موجه للمؤسسة
الأمنية فى غير محله، مضيفاً أن هذا النوع من الإجرام لا يمكن تفادية

 

وأضاف عبد النور، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج
“على هوى مصر”، على فضائية “النهار one“، مع الكاتب
الصحفى خالد صلاح أننا أمام قضية معقدة لها جوانب متعددة، وأمام جريمة بشعة وبها جُبن
لا حدود له، حيث ارتكاب الجريمة فى بيت من بيوت الله وفى كنيسة يوم الأحد ومصلين يتضرعون
إلى الله، مشيراً إلى أنهم يستهدفون النساء، وهذه خسة لا حدود لها.

 

 

 

وشدد على أن هذه الجريمة تستهدف الوطن وتحاول
أن تضربه فى قلبه وتستهدف هدمه ولكن هيهات، موضحاً أنه ليس أمامنا إلا أن نتكاتف ونتوحد
فى مواجهة الإرهاب، ولكى تكتمل الصورة فهناك غضب قبطى، وإن كانت الجريمة لا تستهدف
الكنيسة أو الأقباط بذاتهم، إلا أن لهم شأن لا يُهتم به بالقدر الكافى، والرأى العام
القبطى يرى أنه لا يُعامل المعاملة العادلة من المجتمع وليست الدولة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى