ما عاد أحد يسأل .. بقلم : فوزية أحمد الفيلالي

ما عاد أحد يسأل
….
تغيرت مراسيم الابتسام
مواقع قنوات الانتساب
تشققت المرايا الملونة
ما عاد أحد يعرف الشروق
والغروب اختزل في كلمة بونصواغ bonsoir
ما عدت أحفظ قانونا
إلا قانون الاغتراب

السير فوق الأجساد مباح
الأسد يبكي الوداع
والأشبال عبرت على ظهر سفينة ربان “يونس”
وليمة بطن القرش ثرية
ما عاد أحد يعرف نطق اسمه
إلا بلغة الطوفان
وهو يأكل لسانه في جوفه ماء
كيف تسنن القوانين في غيبة عني…؟
أريد السفر لوحدي وحفنة كتب
فكيف للشواطئ لا تحملني إلاً وأنت معي..
لا أفقه إلا بندا واحدا
في قانون الجسد…طين وماء
قلبك دستور التزامات وعقود في هذا الباب
فهل وجهك سراج اشعل فتيلته
على مطرفة العتاب.
بقلمي فوزية أحمد الفيلالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: