أنثى كأن الشعر يكتبها ……. شعر // عبدالرحمن بن شويحة // الجزائر

أنثى كأن الشعر يكتبها وتك
تبه وقلبك في هواها مذعن

أنثى تدون قصة غزلية
ياقلبها المجنون كيف تدون؟

أنثى تغار الشمس من إشراقها
وتغيب أقمار وينهض موطن

وتدوخ أسراب الجمال أمامها
ويذوب نسرين ويصمت سوسن

هي كل من أهوى وخاتمة الهوى
وهي التي في القلب نبضا يسكن

حسناء تختزل النساء بضحكة
ياثغرها مهلا فإني مدمن

أيجوز صلبي في هواكم مرة؟
وأنا بكم رغم العواذل مؤمن

تشتاقكم نفسي وروحي إنكم
روحي ونفسي أنتم والأعين

شوقي إليكم لايفارق خاطري
والشوق في العينين أمر بين

لاتطعنوا قلبي بسيف فراقكم
إن المحب إذا هوى لا يطعن

قلبان يخترعان موسيقى الهوى
خرست لهم في العالمين الألسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: