||مَلاڪِي النَّائِم فِي قَلبِي|| بِقلَم العظيمَة المُبدِعَة ||لُجَين حاطُوم||

ملاڪي النائم في قلبي

أنتَ الملاك المسؤول عن ولادة الأيام الجديدة من رَحمِ السماء ، ذَلِكَ الملاك الذّي عَليّهِ ملئَّ الڪون بالحب.

لطالما ڪانَ وجودكَ الألطف والأحب لِقلبي ولطالما أردت تخبئة تفاصيلكَ في صندوقٍ خشبي و بعد ذلك ادع رائحتكَ تأخذ حصتها من الفراغ المتبقي به ثمَّ أضعه تحتَ السرير ليضلَّ لي وحدي.

أن احتوي تفاصيلك الصغيرة ليسَ بالأمر السهل !.
لدينا ضحڪتكَ القادرة على خلق أغنيةٍ ڪاملة وخلق الحياة أيضاً.

لدينا عيناك ، ماذا اقول ؟
مَجرّة ، تذوب بها الشمس وتتجمع النجوم فيها.
تعال نشرب نخبَ عيناك الناعسة !

لدينا صوتكَ ، حينَ سماعه أنسى الڪثير من الأشياء !.
شعرت أنَّ صوتك سفينةٌ تبحر بقلبي إلى بلاد الأمان والحب.

أنتَ وأنفاسكَ تصنعان الموسيقى !
سيمتلئ الصندوق مثلما امتلأ قلبي !

هذا النص لن ينتهي فتعال نستلقي تحت شمس قلبكَ فأڪون أنا الظلّ ، نتحدث عن شعورنا بالدفء وبالحب أيضاً .

وعندما يأتي الليل أڪون أنا النجوم التي تلاحق عينيك لتڪون أقرب مني إليك ثمَّ نسافر إلى أبعد غيمة ونخلد إلى النوم.
||#لجين_حاطوم||

#من_الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: