الأحد , نوفمبر 29 2020

تنظيم “القاعدة” يطل في ساحات جديدة

 

قال الخبير في شؤون الجماعات الإسلامية والتنظيمات المسلحة عمر بدر الدين، إن التفجيرات التي استهدفت الأجانب في ساحل العاج في أفريقيا، والتي تبناها تنظيم “القاعدة” الإرهابي، هي رسالة للعالم بأن “القاعدة” في طريقها للظهور على الساحة مرة أخرى.

وأوضح بدر الدين، أن التفجيرات، التي استهدفت فنادق ومطاعم فيها فرنسيون ولبنانيون، والتي أودت بحياة نحو 16 شخصا، الهدف منها إخلاء المنطقة من الأجانب، قبل الشروع في تحويلها إلى نقطة انطلاق جديدة لتنظيم “قاعدة” جديد، يعود للعالم مرة أخرى ولكن بشكل أقوى.

وأضاف أن تنظيم “القاعدة”، بعد مقتل زعيمه ومؤسسه أسامة بن لادن وتولي المصري أيمن الظواهري قيادته من بعده، أصبح في عداد الموتى، ولكن هناك دماء جديدة تم ضخها في شرايين التنظيم خلال العامين الأخيرين، بينما العالم منشغل بمقاتلة “داعش”، وهو ما منح “القاعدة” الفرصة لاستعادة جزء من قوتها.

وأكد أنه إذا لم تتحرك القوى الدولية للسيطرة على تنظيم “القاعدة”، والبحث عن مصادر تمويله لتجفيفها، وكذلك البحث عن مقاتليه وقادته الجدد، فإن العالم سيشهد خلال عامين كوارث لن يتوقعها، قد تصل إلى حد سقوط دول صغيرة في يد التنظيمات الإرهابية، لتبدأ مرحلة قتالية جديدة، بإمكانات عسكرية أكبر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: