الخميس , ديسمبر 3 2020

بات….قصيده للشاعره ناديا حيدر

لن أحزر
وجهكَ يتغير
ويداري المكرَ الاصفر
ومصيري
في يدِكَ النائمةِ على السّر
قطعةُ سكّر
سَرقوها
إنتهكوها
فغدتْ أكبر
فَضَحتْـ ـهم اكثر
او هربتْ منهُم
بين الاغطيةِ
و ظنوها. . تَصغر
.
وحدي . . لن أحزر
فافتحْ احدى قبضاتِك
و دعها القصةَ تتكور
من كل قيودِها تتحرر
لا تهرب من لحظةِ فوز
فأمامكَ دنيا
بسرورٍ تخسر
حسبُك آلاماً تتكرّر
و دموعاً بسخاءٍ تـُهمر
و أكفاً ناصعةً تـُقطع
ورجالاً كخرافٍ تـُـتنحر
. . .
أخبرتـُكَ ..!
لن أحزر
أدوارُك تلعبُها أشطر
بأدواتـِك تتصرفُ أمهر
وانا أنشغلُ بأحزاني
أبكي فُقداني
وخوفي . . طفلٌ يتحسّر
لا تاريخَ مدادٍ
لا عمق حضارة
لا ارث من اجدادٍ
لا أسداً.. لاقيثارة
و كأنّ المحبسَ ربحٌ يتقلّب
و كأن المحبس مُلكٌ يتنقـّل
ملتصقٌ دوماً بالأقدر
ولربما.. أسفاً
بالأقذر
.
باااات…!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: